أفضل سن للزواج

أفضل سن للزواج

أفضل سن للزواج
يعتبر أفضل سن للزواج من أهم العوامل المساعدة للبشرية على البقاء والإستمرار فهو أمر ضروري عرفا وشرعا،
ولا أحد يعلم بنجاح الزواج من فشله أو بمعنى آخر استمراره من انقطاع هذه العلاقة الحميمة


فمنا من يكون سعيد الحظ وزواجه يكون ناجحا ومثاليا ومنهم من يكون وسطيا ومنهم من يكون تعيس الحظ بعدم نجاح علاقته
مع زوجته واستمرارهم بالشكل اللائق والمطلوب.

ومن هنا يدفعنا هذا الموضوع للحديث النتائج التى تترتب على الزواج الناجح والسليم والذي يشغل بال فئات كثيرة من الناس
على مختلف أشكالهم وألوانهم وثقافتهم وأعمارهم أيضا

ومن هذه النتائج ما يلي:

  1. يساعد اختيارنا لــــ أفضل سن للزواج على إقامة حياة هادئة وفيها سرور على النحو المرجو مما يؤدى إلى استقرار البيت
  2. عدم وجود طلاق بين الزوجين
  3. وجود أطفال هادئين الطباع ومستقرين نفسيا
  4. تعليم الأطفال معنى الإنتماء للأسرة وللمجتمع
  5. الإهتمام بالأطفال مما يجعلهم أصحاء وبدون أمراض

ومن هذا المنطلق يجب علينا معرفة الأسس التى تساعدنا فى الوصول لأحسن عمر للزواج والبعد عن القلق من عدم الإنجاب
وهذه الأسس لا تنحصر على النساء فقط وإنما أيضا على الرجال

أفضل سن للزواج
أفضل سن للزواج

فطبقا لــ أفضل سن للزواج عند النساء :

فمن هن أقل من 16 عاما نخرجهم من هذا التصنيف لأكثر من سبب:
عدم اكتمالهم جسديا ونفسيا وهو أمر ضرورى للزواج وتحمل المسؤلية لذلك نستثني هذا العمر من التصنيف الأفضل لأنه يعتبر سن طفولة أو مراهقة ولقد توصل الباحثون إلى أن أفضل الأعمار هى التى تقع ما بين 16 : 29 عام حتى العمر ما بين 30 : 40 عام يكون له آثار تحيط به وتؤثر على المرأة بشكل خاص كعمليات الولادة و الأمراض الخبيثة كالسرطان عافانا الله وإياكم منها

وطبقا لـ أفضل سن للزواج عند الرجال :

فمنهم من يكون أقل من 20 عام وهذا العمر يصنفوا على انهم شباب لا يقدروا على تحمل المسؤلية الكاملة ولا يشعرون بها ولا يشعرون بمدى الكم الهائل من الضغوط التى تنتج عن الزواج وبالتالي توصل الباحثون إلى أن أفضل أعمار الرجال للزواج يكون ما بين 20 : 30 عام
فيكون الرجل في هذه الحالة فى أوج نضجه المادى والنفسي والجسدي وأيضا تكون هذه الفترة أفضل فترات الرجال ليكونوا قادرين على الإنجاب وكما هو معروف بالنسبة للجميع أنه كلما مر العمر كلما ضعفت القدرة على الإنجاب سواء كان للرجل أو المرأة
وفى النهاية هذا الرأى ليس حكرا على أحد فهناك بعض الاماكن من يكون بها طفرة فى أجساد الناس بها سواء كان رجل أو امرأة وبالتالي يستطيعوا الزواج فى وقت ليس هو الوقت الذي حددناه
فهو أولا وأخيرا اجتهاد من العلماء يساعدنا فى التغلب على العديد من المشاكل التى تواجهنا بسبب الزواج المبكر أو المتأخر عن اللزوم.

اقرئي أيضا : في مصر بعد 30 سنة زواج.. امرأة للقاضي: “علاج ابني يتوقف على طلاقي”

رابط مختصر:

https://wp.me/p7nSHC-3R4 
اتركي تعليقا
error: Content is protected !!