أنواع عدوى ما بعد الولادة القيصرية

أنواع عدوى ما بعد الولادة القيصرية

أنواع عدوى ما بعد الولادة القيصرية
عند إقتراب موعد الولادة تختار معظم السيدات الحوامل الولادة القيصرية، و خاصة في العصر الحالي، نتيجة لتقدم و تحسن الطب و تطوره في مجال العمليات الجراحية التي تمنع العديد من الألم الذي تشعر به الأم خلال الولادة.
و بالرغم من أن الولادة القيصرية تعد عملية جراحية كبيرة، ولها إسعدادات آمنه للغاية و لكن توجد بعض الأضرار و المخاطر المعينة التي قد تصيب بالأم بعد الإنتهاء من الولادة نتيجة للعملية الجراحية، و مثال على ذلك الإصابة بأحد أنواع العدوى التي من المحتمل حدوثها بعد الولادة القيصرية، و لذلك عزيزتي فـ “بال وومان” سنوضح لكِ خلال هذه المقالة أنواع تلك العدوى و أعراضها وطرق الوقاية منها و علاجها، فتابعينا:

عدوى ما بعد الولادة
عدوى ما بعد الولادة

أنواع عدوى ما بعد الولادة القيصرية:

1. عدوى الجهاز البولي:

قد تصاب الأم بتلك العدوى نتيجة لعدم القدرة المناسبة في إفراغ المثانة بشكل تام بعد العملية القيصرية، إذ أن الكمية المتبقية من البول داخل المثانة تعتبر منطقة خصبة لكي تنمو بها البكتيريا التي ينتج عنها عدوى المثانة أو الكلى، و يعتبر المصابين بمرض السكر أكثر خطراً للتعرض للإصابة بتلك العدوى مقارنة بغيرهم.

أعراض عدوى الجهاز البولي:

  • تكرار التبول بصورة واضحة والرغبة الكبيرة في التبول.
  • الأحساس بألم خلال التبول.
  • الحمى الخفيفة المحيطة بمنطقة المثانة.

علاج عدوى الجهاز البولي:

يعتمد علاج العدوى في الجهاز البولي بوجه عام في أخذ المضادات الحيوية و تناول كميات كافية من السوائل و التخلص من البول الموجود بالمثانة بشكل منتظم وتناول الأسيتامينوفين لتخفيض الحمى.

2. التهاب بطانة الرحم:

توجد تلك العدوى داخل الغشاء المخاطي المبطن للرحم، اذ تنمو البكتيريا التي ينتج عنها العدوى في منطقة المشيمة، و من المحتمل أن تنتشر في بعض الأوقات إلى المبيض والأوعية الدموية الحوضية.

و ذلك النوع من العدوى يحدث في حوالي تقريباً 1% إلى 8% من حالات الولادة، و يعد واحد من أكثر حالات العدوى التي تحدث بعد الولادة مباشرة إنتشاراً، و من المحتمل أن تحدث العدوى بعد الولادة القيصرية أو المهبلية، ويمكن أن يساهم التمزق المبكر للأغشية المحيطة بالجنين في وجود التهاب داخل بطانة الرحم.

أعراض التهاب بطانة الرحم:

تتم الإصابة بعد حوالي يومان إلى ثلاثة أيام من بعد عملية الولادة و تكون أعراض الالتهاب كالتالي:

  • التعرض للحمى بالحمى.
  • الأحساس بصداع منتظم و شديد للفاية.
  • الأحساس بوجود آلام في منطقة الظهر.
  • وجود إفرازات مهبلية رائحتها غير محببة.
  • وجود تضخم واضح ومؤلم داخل الرحم.
  • التوتر والانزعاج للفاية.

علاج التهاب بطانة الرحم:

تذحب أكثر الأمهات بتلك الحالة إلى الطبيب و في معظم الأحيان قد يتم علاجها بواسطة المضادات الحيوي ة من خلال الوريد لمدة يومان إلى أسبوع، و تؤخذ السوائل عن طريقم الفم أو الوريد، و بعض العلاجات التي تقلل لحرارة كالأسيتامينوفين.

إقرأي أيضاً: أهم أسباب إكتئاب ما بعد الولادة الذى يصيب المرأه فى الايام الاولى
بقلم: سلوى حسام الدين

رابط مختصر:

https://wp.me/p7nSHC-3Qj 
اتركي تعليقا
error: Content is protected !!