التعامل مع الطفل الرضيع

التعامل مع الطفل الرضيع

التعامل مع الطفل الرضيع :
لا شك يحتاج إلى خبرات ومهارات حياتية من جانب الآباء والأمهات ، فكثير منهم من يشعر
بالخوف من هذه المهمة وهي كيفية
التعامل مع الطفل الرضيع الذي أصبح أحد أفراد العائلة.

فالطفل يحتاج إلى الإهتمام والعناية خاصة أنهم لا يملكون من المقومات ما تساعدهم على خدمة أنفسم بسبب صغر
أحجامهم وقلة حيلتهم ومن هنا يأتى دور الوالدين في خدمة رضيعمها.

خطوات التعامل مع الطفل الرضيع :

  1. مما لا شك فيه أن من أهم خطوات التعامل مع الطفل الرضيع هو التحضير له قبل مجيئه سواء بتحضير اللبن
    المطلوبله سواء كان عن طريق الرضاعة الطبيعية من صدر الأم أو من خلال اللبن الصناعي الذي يجب تحضيره
    قبل قدوم الطفل إذا كانت الام لا تستطيع الرضاعة الطبيعية.
    وعلى الأم أن تسأل المتخصصون فى معرفة الوسيلة المناسبة والصحيحة لإرضاع طفلها.
  2. فالأطفال الرضع أكثر شيئ يحبونه عندما يصحون من النوم هو شرب اللبن فهو يساعدهم على الشبع
    وأيضا على نمو أجسادهم بطريقة صحيحة 
    ويجب على الوالدين تحضير وتجهيز كل الوسائل المتاحة لاستقبال
    ذلك الرضيع.
  3. ومن الأمور التي يجب على الوالدين تحضيرها قبل قدوم طفليهما هي الحفاضات لأنها تكون ضرورية عند
    التعامل مع الطفل الرضيع
    بعد تناوله لطعامه وعقب كل وجبة ومنها نعرف ما هي العناصر الغذائية التى يحتاج الرضيع لنمو جسمه ، فمن خلال
    عدد مرات تغيير الحفاضات في اليوم نحكم على صحة جسد الطفل،
    فالطفل الرضيع فى أول شهر ونصف من عمره يجب أن تتسخ حفاضته من 8 : 10 مرات في اليوم الواحد ، وبعد
    مرور هذه الفترة
    يجب أن تتسخ حفاضته من 4 : 6 مرات فى اليوم ، ومن الأطفال من يخرج البراز مرة واحدة فقط كل أسبوع
    أو أسبوعين. 

    فيجب على الأباء متابعة أطفالهم مع الطبيب المختص حتى يصل به إلى النمو السليم والصحيح بعيدا عن
    المشكاكل والمتاعب التى تحاصر الأطفال منذ الصغر.

    التعامل مع الطفل الرضيع
    التعامل مع الطفل الرضيع
  4. النظافة والعناية ببشرة الطفل الرضيع من أهم الأشياء التى يجب معرفتها فى التعامل مع الطفل الرضيع.
    فتنظيف مكان الحبل السري ومكان الحفاضة باستمرار أمر ضروري ومهم لتجنب طفلك التعرض للإلتهابات
    والأمراض التي تصاحب عدم تنظيف هذه المناطق ، بل إن استحمام الرضيع أو تشطيفهقبل النوم يساعده
    على نوم هادئ ومستقر وغير مزعج
    وليس من الضروري أن تقوم الأم بتشطيف رضيعها يوميا لأنه بالفعل لا يلمس التراب وليس لديه القدرة على
    التحرك والمشي مما يعرضه للبكتريا والجراثيم.
  5. من الأشياء الضرورية فى التعامل مع الطفل الرضيع هو معرفة كل ما يحيط بالطفل من علامات وكيفية التعاملمعها.

    فعلى سبيل المثال :-

    يجب عدم شد الجزء البارز من السرة فهو يقع من تلقاء نفسه بعد مرور فترة من الزمن تقدر بحوالي شهرين ب
    عد ما يكون الجرح قد إلتأم
    فكل ما علينا فعله هو تنظيف هذه السرة بشكل لطيف حتى نتجنب وجود بكتيريا عيها مما يسبب التهابات فى
    هذه المنطقة.

  6. الألعاب وتجهيزها من أهم ما يسعد الأطفال ولكن ليس من المهم إحضارها في فترة الطفل لرضيع لأن كل
    ما يحتاجه منا ه الإهتمام
    والضحك والتلطف معه وهو يبدأ فى اكتشاف الناس من حوله من خلال تعبيرات وجوههم.

    وإذا كان ولا بد من إحضار هذه الألعاب فيجب التأكد من الألوان الزاهية التى تجذب انتباه الطفل الرضيع.
  7. لا شك أن قرب الأجساد له تأثير كبير في إظهار العواف والشعور بالحب والحنان والإهتمام والرعاية والإطمئنان
    ومن وسائل القرب التدليك فهو يريح الطفل من ناحية ويسهل في التعامل مع الطفل الرضيع واحساسه بالأمان.
    من علامات استقرار صحة الأطفال هو كثرة النوم فالأطفال الرضع ينامون ما يقرب من 16 ساعة يوميا ولكن
    بشكل متقطع ويأكلون كل ساعتين أو 4 ساعات وإذا كان هناك أي تغييرات في هذه المعدلات فى النوم والأكل
    فهذا يكون بسبب احتياجه لتغيير الحفاضة أو وجود غازات ومغص ينغص عليه النوم والأكل.
    وأخيرا يجب أن ينظم الآباء والأمهات مواعيد نومهم حتى يأخذ قسطا كاف من الراحة
    يساعدهم فى إكمال مهمتم وهي اتباع الأساليب الصحية والحياتية السليمة في التعامل مع الطفل الرضيع الذي
    بين أيديهم.

    -رزق الله الجميع بالذرية الصالحة-

اقرئي أيضا : طرق سحرية لتنويم طفلك الرضيع بسرعة!

رابط مختصر:

https://wp.me/p7nSHC-3T5 
اتركي تعليقا
error: Content is protected !!