بشرى جديدة لمرضى الصرع

الصرع هو اختلال عصبي داخلي ينتج عن اضطراب الإشارات الكهربائية في خلايا المخ، حيث يتسبب في فقدان الوعى وما قد يرافقه من تشنجات مختلفة وفقا للحالة.

ومع تزايد أعداد مرضى الصرع حول العالم، ابتكرت إحدى الشركات الفرنسية الطبية، ملابس مرتبطة بالإنترنت لمتابعة المرضى، الذين يعانون من مرض الصرع عن بعد ليمكن إنقاذهم في الوقت المناسب.


في هذا السياث قام العلماء في معهد المخ التابع لمستشفى “لابيتيه سالبتريار” في باريس بإنتاج “تي شيرت” متصل بشبكة الإنترنت، وخوذة مزودة بنحو 21 قطبا كهربائيا (ألكترود) تسمح بتسجيل الرسم الكهربائي لنشاط المخ وإرساله على شبكة الإنترنت إلى الطبيب المعالج والمتابع لحالة المريض، كما تم تزويد أكثر من 40 مستشفى فرنسيا بالجهاز الجديد، خاصة وأنه يعمل في هذه الخدمة من 500 إلى 750 ألف متابع للمرضى لتقديم الاستشارات والمساعدات الطبية اللازمة لهم.

ويعتبر هذا الأبتكار هو الأفضل لمرضى الصرع والذين يتعرضون للعديد من النوبات بشكل مفاجئ.

رابط مختصر:

https://wp.me/p7nSHC-dM 
اتركي تعليقا
error: Content is protected !!