زيت الزيتون صديق الباحثات عن القوام المثالي

يعتبر زيت الزيتون هو أحد أغنى المصادر الطبيعية، وأكثرها احتواء على العديد من الفوائد الصحية المتنوعة، لهذا ينصح به دومًا الأطباء، للاستفادة بفوائده الطبية، كما ينصح به خبراء التجميل، لما به من آثار مذهلة على المظهر الخارجي.

وفي مجال محاربة الدهون يأتي زيت الزيتون في المقدمة حيث يحمل من الفوائد الصحية ما يجعله أحد المكونات الرئيسية في قائمة طعام الأشخاص الذين يتّبعون حِمية صحيّة، خاضة وأن الحمض الدهنيّ الرئيسيّ في تركيبه هو حمض الأوليك المفيد للصحة، والذي يمكن استبدال الأحماض الطددهنية المعروفة به.


ومؤخرًا أكد خبير الزيوت الفرنسي “فانسون استراد” والمتخصص في زيت الزيتون، أن كل سيدة عليها أن تحتفظ في مطبخها بثلاثة أنواع من زيت الزيتون الأخضر والأسود والبكر، بسبب قدرته على إنجاح الحمية الغذائية بالإضافة إلى مقاومته الشعور بالجوع.
وأوضح الخبير الفرنسي أن الزيتون يعمل على تخفيض الحموضة بنسب تتراوح ما بين 1 – 2 %، وأن كل نوع زيت زيتون له خصائصه ومميزاته سواء كان الأخضر أو الأسود، ويمكن تسخينه عند استخدامه في الطهو حتى درجة حرارة 210 درجات مئوية، وفى أغلب الأحيان يستخدم على البارد، كما يمكن وضعه على البطاطس المسلوقة والمهروسة وعلى الجبن.
ويشدد الخبير الفرنسى على ضرورة إبقائه بعيدا عن الضوء والحرارة، لذلك يجب الاحتفاظ بزجاجاته في مكان بارد.

RelatedPost

رابط مختصر:

https://wp.me/p7nSHC-dD 
اتركي تعليقا
error: Content is protected !!