4 أخطاء شائعة في طبخ الأرز وكيفية تجنبها

إليكِ 4 أخطاء شائعة في طبخ الأرز وكيفية تجنبها. يعتمد أكثر من مليار شخص على الأرز كعنصر غذائي أساسي، ولكن هناك الكثيرين لا يعرفون كيفية طهي الأرز بشكل مثالي. هنا سنعرض لكِ الأخطاء الشائعة التي تحدث عند طبخ الأرز وكيف يمكنك تجنبها ومعالجتها.

 


1. معاملة جميع أنواع الأرز بطريقة واحدة

بعض من الناس يعتقدون أن معرفة نوع واحد من الأرز بشكل جيد تعني أنهم يعرفون كل أنواع الأرز، ولكن هذا غير صحيح على الإطلاق. على سبيل المثال، الأرز البني يتطلب أوقات طهي أطول، وكمية أكبر من السائل كالماء، وذلك أكثر مما يحتاجه الأرز الأبيض. أما الأرز العطري مثل : (البسمتي والياسمين)، فإنه يحتاج إلى النقع المسبق الجيد أكثر من أنواع الأرز الأخرى. ربما قد لاحظتي الروائح الدقيقة لكل نوع من هذين النوعين من الأرز، والطهي يفقد الأرز هذه الروائح، لكن النقع المسبق يساعد على تقليل أوقات الطهي، وأيضًا الحفاظ على تلك الروائح الجميلة للأرز.

 

2. التقليب المستمر للأرز

إذا كنتي تقومين بطبخ الأرز في حلة طبخ الأرز فإن الإغراء للفحص والتقليب المستمر للأرز يكون أقل بكثير. على خلاف ذلك، إذا كنتي تطبخين الأرز على الموقد، فقد تميلين إلى رفع الغطاء عن عن الأرز و إلقاء نظرة خاطفة عليه، ولكن لا يجب أن تفعلي ذلك! في كل مرة تقومين فيها برفع الغطاء عن الأرز، فإنكِ تسمحين للبخار بالخروج و أيضًا تخفضين درجة الحرارة داخل حلة طهي الأرز. أيضًا الأرز لا يحتاج إلى التقليب المستمر. في الواقع، إن تحريك الأرز أثناء الطهي يمكن أن يؤدي إلى تكسر حبات الأرز.

 

3. طبخ الأرز في درجة حرارة غير مناسبة

درجة الحرارة المناسبة لطهي الأرز تختلف من وصفة إلى أخرى فيجب أن تتأكدي من درجة الحرارة جيدًا قبل أن تبدأي في طهي الأرز. طبخ الأرز في درجة حرارة عالية يمكن أن يؤدي إلى عدم نضج الأرز بشكل متساوي، فقد يكون الأرز على السطح ناعم، بينما لا يزال صلبًا من الداخل. أيضًا قد تحترق بعض الأجزاء من الأرز، بينما الأجزاء الأخرى تكون صلبة وغير ناضجة.

 

4. عدم وضع التوابل على الأرز

هناك الكثير من الجدل حول ما إذا كان الأفضل هو وضع التوابل في ماء الأرز أو على الأرز بعد الإنتهاء من طهيه، ولكن يمكنك القيام بأي منها فلا يوجد فرق كبير. الشيء الأكثر أهمية هو التأكد من وضع التوابل في مرحلة ما. الأرز مثل المكرونة ومعظم الأطعمة، فإن التوابل تؤثر على مذاقه بشكل كبير وتعطيه نكهة أفضل. على سبيل المثال، الأرز الياباني قصير الحبة الذي يستخدم في عمل أرز السوشي، لن يصبح أرز سوشي مناسب حتى يتم إعداده مع خل السوشي، والذي هو يحتوي على نسب خاصة من خل الأرز، الملح، والسكر.

رابط مختصر:

https://wp.me/p7nSHC-438 
اتركي تعليقا
error: Content is protected !!